السبت 2022/12/3 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مسدسات رقمية وبنادق كهرومغناطيسية وتقنية للتخفي
مسدسات رقمية وبنادق كهرومغناطيسية وتقنية للتخفي
تقنيات عسكرية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

متابعة / البينة الجديدة
العديد من أكبر الابتكارات التكنولوجية المجتمعية قد عُدلت وكُيّفت للاستخدام المدني من خلال تطبيقها العسكري الأصلي. فالإنترنت قد اختُرع في الأصل لأغراض عسكرية، وكذلك كانت الهواتف المحمولة. نعم هناك بالفعل أسلحة وتقنيات عسكرية مستقبلية موجودة الآن.في الواقع عندما يتعلق الأمر بالتكنولوجيا العسكرية، لاسيما الأسلحة، فلا نهاية للخيال والإبداع. في الحقيقة، يبدو أن الكثير من الأسلحة التي يطوّرها أو يستخدمها الجيش الأمريكي وغيره اليوم مستوحاة مباشرة من أفلام الخيال العلمي. ولكن رغم جموح هذه الأسلحة والتكنولوجيا، فإنها اختُرعت بالفعل، وتوشك على الانتشار في مختلف أنحاء العالم؛ إليك مجموعة منها نتعرف عليها في تقريرنا التالي: بندقية الإعاقة والتحفيز الشخصية أو ما تعرف اختصاراً بـ(PHASR)، هي سلاح غير فتاك يهدف إلى إرباك وإصابة الأعداء بالعمى بدلاً من قتلهم، وقد طوّرته وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”. وهي بندقية خفيفة، وصممت ليستخدمها كل من الجنود ومسؤولي إنفاذ القانون في الولايات المتحدة “الشرطة”. وتتسبب البندقية في حدوث عمى مؤقت باستخدام أشعة الليزر المركزة. وتتسبب أضواء الليزر، التي تعمل بأطوال موجية متناوبة، في إرباك الأشخاص الذين ينظرون إليها وإفقادهم الشعور بالاتجاهات، ما يجعلهم غير قادرين على الوقوف ناهيك عن القتال. والخبر السار هو أن ضوء الليزر المستخدم في هذا السلاح لا يسبب أي ضرر دائم لعين الناس.   سيتمكن الجيش الأمريكي قريباً من تعقب أشخاص بعينهم خلال تواجدهم وسط حشود من الناس، وذلك ليس من خلال الوجه أو طريقة المشي، ولكن من خلال إيقاع نبضات القلب الفريد من نوعه لدى كل شخص. فقد طوّر واختبر البنتاغون مؤخراً ليزراً يمكنه مسح وتمييز دقات القلب من مسافة تصل إلى 650 قدماً (200 متر). صُمم نظام الليزر (يسمى ليزر جيتسون) الجديد لمكافحة الإرهاب، وصُنع بواسطة البنتاغون بناءً على طلب من القوات الخاصة الأمريكية، وفقاً لتقرير ورد في مجلة (MTR).وخلافاً لبعض أنواع تقنيات تحديد الهوية التي تعتمد على القياسات الحيوية (السمات التشريحية أو السلوكية الفريدة)، فإن مجالات ليزر جيتسون للكشف عن نبضات القلب بالأشعة تحت الحمراء يمكن أن تكون بعيدة عن فكرة الماسح الضوئي التقليدي. فهذا الليزر يمكن أن يستشعر نبضات القلب حتى من خلال الملابس، وفقاً لـ MTR.ويقرأ ليزر جيتسون دقات القلب من على بُعد عبر قياس الاهتزاز، وهي تقنية خالية من التلامس تقيس اهتزاز الأسطح. ثم تترجم الخوارزميات الأنماط في ضربات القلب وتحولها إلى ما يشبه التوقيع القلبي الفريد، وفقاً MTR. مع ذلك، يتطلب الإصدار الحالي من جيتسون 30 ثانية لإجراء عمليات المسح وجمع بيانات نبضات القلب، وهو الحد الذي يعوق نوعاً ما فائدة هذه التكنولوجيا خاصة عندما يتحرك الناس، حسبما ورد في تقرير MTR.يبدو أن مسدس Armatix الرقمي وكأنه شيء مستوحى من فيلم خيال علمي، وقد ظهرت نسخة منه في فيلم حديث من أفلام جيمس بوند. ويحتوي هذا المسدس المستقبلي على آلية أمان رقمية لا يمكن تعطيلها إلا إذا كان المشغل يرتدي أيضاً ساعة يد خاصة ترسل إشارة الفتح إلى المسدس. تعمل البحرية الأمريكية على تطوير مطلق قذائف كهرومغناطيسي يمكنه إطلاق قذيفة بشكل أسرع من سرعة الصوت. ويُطلق على هذا السلاح بشكل رسمي 8 Megajoule Electromagnetic Railgun، هذا السلاح المحمول على سطح السفن عادة يمكنه إطلاق قذيفة بسرعة ماخ 8، وهو ما يعني أنه أسرع بثماني مرات من سرعة الصوت، أو 5 آلاف ميل في الساعة. تخطط البحرية لاستخدامه لحماية السفن الحربية والأسلحة المضادة للطائرات والصواريخ. لكن مدفع الريلغان قوي للغاية ما يؤهله لإطلاق مركبة فضائية إلى المدار، ويمكن للريلغان أيضاً إطلاق النار في ساحات المعارك. 
 

المشـاهدات 999   تاريخ الإضافـة 02/05/2021   رقم المحتوى 29079
أضف تقييـم