أضيف بواسـطة albayyna

الرياض تمهل سفير لبنان لديها (48) ساعة لمغادرة اراضيها وهكذا فعلت الامارات والبحرين و الكويت

 

أعلنت السعودية، يوم  الجمعة الماضي ، استدعاء سفيرها في لبنان للتشاور، وأمهلت سفير بيروت لديها 48 ساعة لمغادرة أراضيها، كما قررت وقف كافة الواردات اللبنانية إلى المملكة.جاء ذلك وفق بيان أصدرته وزارة الخارجية السعودية ونشرته الوكالة الرسمية «واس»، على خلفية تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، اعتبرتها المملكة «مسيئة ومرفوضة وتزييفا للحقائق».

وقال البيان: «تأسف حكومة المملكة لما آلت إليه العلاقات مع الجمهورية اللبنانية بسبب تجاهل السلطات اللبنانية للحقائق واستمرارها في عدم اتخاذ الإجراءات التصحيحية التي تكفل مراعاة العلاقات التي طالما حرصت المملكة عليها من منطلق ما تكنّه للشعب اللبناني العزيز».وكان الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، أكدا الخميس، أن «تصريحات قرداحي كانت قبل تعيينه وزيرا، ولا تعكس وجهة نظر الدولة، التي تحرص على أفضل العلاقات مع الدول العربية»، إلا أن بعض السياسيين اللبنانيين بينهم نواب في البرلمان طالبوا قرداحي بالاستقالة.في المقابل، اعتبر «حزب الله» اللبناني، الخميس، أن تصريحات قرداحي عن حرب اليمن «مشرّفة وشجاعة»، وأعلن رفضه أي دعوة لإقالته.كما قررت السعودية، وقف كافة الواردات السلعية والخدمية القادمة من لبنان، بحسب البيان.وأوضح البيان أن القرار، يأتي بعد «عدم اتخاذ لبنان الإجراءات التي طالبت بها المملكة، لوقف تصدير آفة المخدرات من لبنان من خلال الصادرات اللبنانية المتجهة لها».وأعربت دول مجلس التعاون الخليجي عن تأييدها التام لقرار السعودية إجراء مراجعة شاملة لعلاقاتها مع لبنان، في حين لامت أطراف في لبنان حزب الله وحملته المسؤولية عن الخطوة السعودية.وقال الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني إن دول مجلس التعاون تساند القرار السعودي بوقف مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي اللبنانية الذي جاء ردا على ما قال إنها المواقف الرسمية للبنان التي تخرج عن الإجماع العربي، ولا تنسجم مع عمق العلاقات الخليجية اللبنانية.وأعرب الزياني عن أسف دول المجلس لأن القرار اللبناني أصبح رهينة لمصالح قوى إقليمية خارجية وفق تعبيره، وهو يتعارض مع الأمن القومي العربي ولا يمثل شعب لبنان.وأعرب عن أمله في أن تعيد الحكومة اللبنانية النظر في سياساتها المناقضة لمبادئ التضامن العربي، مؤكدا مساندة دول الخليج للشعب اللبناني الشقيق، وتطلعها لأن يستعيد لبنان دوره العربي الأصيل، وفق البيان.من جهته، حمل رئيس تيار المستقبل اللبناني سعد الحريري حزب الله والتيار الوطني الحر مسؤولية القرار السعودي بوقف المساعدات المالية التي كانت مخصصة للجيش اللبناني.وحث الحريري الحكومة في تصريحات عقب لقائه مفتي لبنان على التواصل مع السعودية للبحث عن حل لهذه الأزمة.وأوضح مصدر مسؤول لوكالة الأنباء السعودية أن هذا القرار جاء نتيجة مواقف لبنانية مناهضة للمملكة على المنابر العربية والإقليمية والدولية «في ظل مصادرة ما يسمى حزب الله لإرادة الدولة اللبنانية»، مضيفا أن السعودية «قامت بمراجعة شاملة لعلاقاتها مع الجمهورية اللبنانية بما يتناسب مع هذه المواقف ويحمي مصالح المملكة واتخذت قرارات، منها إيقاف المساعدات المقررة من المملكة لتسليح الجيش اللبناني». وأعلنت وزارة الخارجية البحرينية، الجمعة الماضي ، أنها طلبت من السفير اللبناني لدى المملكة مغادرة أراضيها خلال الـ48 ساعة المقبلة.ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (بنا) عن بيان للخارجية البحرينية قولها إن القرار يأتي «على خلفية سلسلة التصريحات والمواقف المرفوضة والمسيئة التي صدرت عن مسؤولين لبنانيين في الآونة الأخيرة».وأضافت الوزارة أن «هذا القرار لا يمس بالأشقاء اللبنانيين المقيمين في المملكة». وفي التطورات ايضا تقدم محامون لبنانيون، الخميس الماضي ، بدعوى أمام النيابة العامة التميزية ضد وزير الإعلام جورج قرداحي، وذلك على خلفية الأزمة التي أثارتها تصريحات الوزير بشأن الحرب في اليمن.وقال السياسي اللبناني طارق شندب على حسابه في فيسبوك إن مجموعة من المحامين تقدموا بدعوى قضائية طالبوا فيها بتوقيف قرداحي.وأوضح مقدمو الدعوى أن قرداحي «إعلامي عريق وسياسي متمرس ويمثل حالياً رأس الإعلام اللبناني»، مؤكدين أن «ما صدر عنه من تصريحات ليس مجرد ردة فعل أو وليد لحظة كما يشاع».وطالبت الدعوى بالتحقيق مع قرداحي وكل من يثبت تورطه معه في هذا الموقف، وتوقيف من يجب توقيفه منهم وإحالته للمحاكمة.وتأتي الخطوة في ظل تصاعد الأزمة التي أثارها وصف قرداحي لحرب اليمن بأنها «حرب عبثية»، وهو ما اعتبر إهانة للسعودية والإمارات.

 

المشـاهدات 529   تاريخ الإضافـة 31/10/2021 - 10:44   آخـر تحديـث 13/08/2022 - 08:28   رقم المحتوى 31854
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Albayyna-New.net 2016