الثلاثاء 2022/9/27 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
نقطة رأس سطر والمعنى في قلب الشاعر !!
نقطة رأس سطر والمعنى في قلب الشاعر !!
كتاب الجريدة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

شاعت في الآونة الأخيرة وبشكل لافت وخاصة في أحاديث وتصريحات عدد كبير من المسؤولين في الدولة ، من وزراء ووكلاء وزارات ومديرين عامين ونواب وحتى آخرين ليس لهم بالمنصب صلة لا من قريب ولا من بعيد تلك العبارة المختصرة   التي تختزل الكثير من المعاني والدلالات في مراميها ومقاصدها وهي (نقطة رأس سطر) والنقطة من حيث التعريف هي إحدى علامات الترقيم في الكتابة كالفارزة وغيرها وتوضع في نهاية الجملة أو الفقرة من المقال لتبدأ جملة جديدة أو فقرة جديدة وهكذا دواليك وتحصيل حاصل فإن ( نقطة رأس سطر) تُضرب في حالة حسم الجدل بخصوص فكرة أو طرح قضية معينة ليُعطي المتحدث بالكلام بأنه خلاص ولا مناص من النقاش وقُضي الأمر الذي فيه تستفتيان .. من يتابع وسائل الإعلام كافة ويتفحّص مليّاً ما يتفوّه به بعض المسؤولين على مختلف مستوياتهم سواءً أكان ذلك عبر منصة خطابة في ندوة نقاشية أو مؤتمر أو منبر اعلامي أو عبر أثير الهواء أو من خلال شاشات الفضائيات أو في مجالسه الخاصة سوف يتوقف حتماً أمام عبارة (نقطة رأس سطر) والتي يريد من خلالها المتحدث أو المسؤول اظهار صرامته وحرصه وتمسكه بثوابته وإيمانه بأفكاره واطروحاته ليقطع الشك باليقين بل ويغلق الباب نهائياً أمام أي تأويلات أو تشكيك بما قال .  خذ مثلاً أن وزير التجارة يخرج علينا أمام وسائل الإعلام ويقولها أمام الملأ وبالفم الملآن بأن الحصة التموينية ستشهد تحسناً من حيث النوعية والكمية وأنها ستُوزع وفق التوقيتات المحددّة لها من دون تأخير ومن دون نقص أي مادة، أي توزيعها كاملة غير منقوصة أو بمعنى آخر لا يتم توزيعها على شكل دفعات أو وفق نظام القطارة وهو يحلف بأغلظ الأيمان بأن الوزارة مصرّة على مسعاها هذا ولن تتراجع قيد أنملة ، نقطة رأس سطر .  أو أن وزيراً للصحة يخرج هو الآخر ليقول لك بأن الاهمال الذي يضرب القطاع الصحي آن له أن ينتهي وأن الخطة المستقبلية تقضي ببناء أو استكمال بناء عشرات المستشفيات التي لم تنجز لحد الآن، بسبب الفساد المالي والإداري، وأن العراق سيستعيد عافيته ولن يضطر العراقي بعد اليوم الى حزم حقائبه ليسافر خارج البلاد بحثاً عن العلاج في مستشفيات الدول الأخرى، وأن الأدوية سيتم استيرادها من مناشيء عالمية رصينة وأن معمل أدوية سامراء سيؤمّن القسم الأعظم مما تحتاجه مستشفياتنا من دواء ومستلزمات طبية فلا استيراد ولا أدوية فاسدة أو «اكسباير» ولا هم يحزنون، ويختم بعبارة  نقطة رأس سطر . أو أن يخرج علينا أيضاً وزير التربية ليقول بأن زمن المدارس الطينية والكرفانية ولّى الى غير رجعة وأن العراقي سيصحو على مدارس مثل تلك الموجودة في بريطانيا والمانيا وان المناهج الدراسية ووسائل الإيضاح ستكون جاهزة مع بداية الفصل الدراسي ولا مشاكل أو نقوصات في الملاكات التدريسية وأن المدارس ستشهد نقلة نوعية من حيث التدفئة والتبريد.
نقطة رأس سطر . ونحن نسأل: متى يتساوى راتب رؤساء الجمهورية و الوزراء والبرلمان والوزراء والنواب وكبار المسؤولين حتى درجة مدير عام مع رواتب الموظفين والمتقاعدين وهكذا يقتضي العدل والقانون أو بامتيازات معقولة ومقبولة؟.
نقطة رأس سطر  . ونسأل ايضاً : متى تقوم أمانة بغداد بتبليط الشوارع بشكل فني وبتخطيط هندسي يأخذ بنظر الأعتبار مناطق العبور الآمن للسابلة؟ نقطة رأس سطر  . علماً بأن في جعبتنا نقاطاً واسئلة كثيرة تخصّ تشغيل المعامل والمصانع المعطّلة ولكن لكل حادث حديث. نقطة رأس سطر.

المشـاهدات 108   تاريخ الإضافـة 07/08/2022   رقم المحتوى 37283
أضف تقييـم