السبت 2022/12/3 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
كيف استعادت (سالي ) مستحقاتها من (المصاري) ؟!
كيف استعادت (سالي ) مستحقاتها من (المصاري) ؟!
كتاب الجريدة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

(سالي حافظ) .. فتاة لبنانية لم تتمالك اعصابها وهي تُشاهد شقيقتها (نانسي) وهي تتلوى ألماً جرّاء مرض السرطان الذي انهك جسدها واسقط شعر رأسها فأقعدها الفراش ولأن علاجها ليس متاحاً في وطنها لبنان وليس بمقدور المستشفيات فيها ان تقدم العون، كما ان العلاج يحتاجُ الى (مصاري) فلم تجد (سالي) بداً من التوجّه لسحب مدخراتها  المودعة في فرع (بلوم بنك ) في منطقة السوديكو ببيروت والبالغة (20) الف دولار، لكن البنك قال لها ان العين بصيرة واليد قصيرة، وأن عملية السحب غير متاحة امام اللبنانيين جرّاء الازمة الاقتصادية الكارثية التي تعيشها بلادهم ما جعل الليرة اللبنانية تتهاوى وتتناثر كما الرماد، وأزاء موقف كهذا كان امام (سالي ) طريقان لا ثالث لهما .. اما ان تترك شقيقتها تموت ويُسدل الستار او ان تذهب للبنك المذكور لتسترد مدخراتها المودعة لتأمين العلاج، وكيف لا وقد لوّحت ببيع كليتها لأجل الابقاء على حياة شقيقتها فاختارت الطريق الثاني حيثُ شقت طريقها للبنك وهي تحملُ مسدسا مزيفا غير حقيقي وصفيحة بنزين، وما ان استقرت في الباحة حتى اطلقت صرخات مدوية ومؤثرة في ذات الوقت (اختي عم تموت بالسرطان .. اريد اموالي)، ثم سكبت البنزين على جسدها ولوحت بمسدسها (اللعبة) ليتحول الموظفون في البنك بعد برهة من الزمن الى رهائن وسارع من يعنيه الامر وبطنه تختضُ وقلبه يرتجف ويستعر كما الجمر الى جمع (13) الف دولار من اصل المبلغ المودع المستحق لها، فأخذته ثم توارت عن الانظار بعد تحقيق غرضها لان الدولة لن تحميها لكن مواقع لتواصل الاجتماعي تفاعلت معها وهناك من نعتها واطلق عليها شتى الاوصاف من قبيل (بطلة من بلادي) وتصدر موقع تويتر ولعدة ساعات هاشتاك (سالي حافظ البطلة) .. اما زينة شقيقة سالي التي التقتها الفضائيات وسألتها عن الدوافع والاسباب فكانت اجابتها صريحة وهي ان اختها (سالي) تعاملت مع اناس حرامية ولصوص وانهُ من الشرف ان تتعامل مع شلّة بهذا المستوى وبالشكل الذي يُليق وكرامتها واعتزازها بدفاعها عن حقوقها المشروعة ولو بمسدس من بلاستك !!..
ما قامت به اللبنانية (سالي حافظ) كسب تعاطفا جماهيريا لا نظير له على اكثر من صعيد يعيد الى اذهاننا ذلك القول البليغ للصحابي الثائر (ابو ذر الغفاري)(رض): (عجبتُ لمن لا يجد القوت في بيته كيف لا يخرج على الناس شاهراً سيفه)..
المفارقة ان (10) حوادث حصلت بعد هذه الحادثة من خلال قيام مواطنين لبنانيين بمحاولات لاقتحام البنوك لاجل الحصول على مدخراتهم .. حقوق الناس مقدسة وواجب الحكومات صيانتها .
 

المشـاهدات 117   تاريخ الإضافـة 20/09/2022   رقم المحتوى 38020
أضف تقييـم