السبت 2022/12/3 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
ملاحظات مكرّرة قبيل قرع جرس الدرس الأول
ملاحظات مكرّرة قبيل قرع جرس الدرس الأول
كتاب الجريدة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

إعتدت وقبيل قرع الجرس ايذاناً ببدء الدرس الأول وانطلاق الدوام الرسمي في المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية، أن اطرح بعضاً من الملاحظات التي تدور في (يافوخي) أو تتجمع في جعبتي فتتحوّل الى دينٍ في رقبتي لأكون ملزماً بنشرها كي يطّلع عليها المسؤولون في وزارة التربية وهدفي من ذلك ومأمول غايتي هو رؤية عملية تربوية بلا معوقات أو منغصات أو مشاكل .. عملية تربوية تعاني منذ سنوات طويلة من  ثغرات وعلل يقابل ذلك محاولات خجوله لإيجاد الحلول لها او على الأقل تحجيمها وصولاً الى انهائها. وأقولها بصراحة أن الابنية المدرسية هي علّة العلل حتى صارت اجواؤها طاردة للطلبة والتلاميذ حيث أن اغلبها متهالك أو انها لم  تعد تتوائم أو تواكب متغيرات العصر من انارة وتبريد وتدفئة، وأن اجواء الصف الدراسي غير مشجعة للطالب أو التلميذ وليس هناك وسائل ايضاح، وإذا ما أتيح لك زيارة بعض المدارس فسوف تشاهد (سبورة بائسة وبابا مخلوعا وشباكا بلازجاج  ومصباح انارة «مخنفس» ) .. والنكتة أن العام الدراسي الذي سيبداً في الأول من شهر تشرين الأول المقبل الذي لم يعد يفصلنا عنه سوى (10) ايام فقط لكن إدارات المدارس لم تتسلم لحد الان الكتب المنهجية المقررة والتي صارت تتغير كلها أو بعضها في كل موسم بشكل مزاجي. وهناك مشكلة اخرى تتمثل بـ (مودة) اسمها (الكورسات) و(المحاولات) و(الدورالثالث) خارج النظام الامتحاني بحيث صرنا نلاحظ العطلة الصيفية كلها امتحانات ولا يعرف المعلم والمدرس رأسه من رجليه. ولا ننسى اكتظاظ الصفوف جرّاء نقص المدارس وما ترتب من تداعيات جائحة كورونا حيث نسبة النجاح خلال السنتين الماضيتين كانت 100% وصار   الصف الواحد يضم بحدود (60) طالباً. اما المدارس الموجودة في المناطق النائية فهي تعاني من نقص الملاكات التدريسية والتعليمية.. ونحن نكتب هذه الملاحظات لابد أن نشير الى  قرار مجلس الوزراء في جلستة الاعتيادية الـ (33) والذي خوّل فيه وزارة التربية صلاحية التعاقد المباشر لطبع المناهج الدراسية مع المطابع واستثنى الوزارة من اساليب التعاقد المنصوص عليها في تعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم (2) لسنة (2014) على ان يكون التعاقد ضمن اجمالي المبلغ المتبقي من الانفاق الفعلي لوزارة التربية للسنة السابقة دون التقيّد بالابواب والفروع. واعتقد ان القرار جاء في وقت متأخر فعلى وزارة التربية ان تسعى لتذليل الصعاب ليكون العام الدراسي الجديد مفعماً بالحيوية والنجاح . 
لقطة اخيرة 
بدأ العام الدراسي الجديد في اقليم كردستان مطلع الاسبوع الحالي لكنه شهد حادثا مروعا تمثل بسقوط مروحة سقفية ادى الى شجّ رأس تلميذة وبتر جزء من احدى أذني تلميذ في مدرسة (شركس الابتدائية) في اربيل. 

المشـاهدات 90   تاريخ الإضافـة 21/09/2022   رقم المحتوى 38050
أضف تقييـم