الأربعاء 2023/2/1 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
زيارة السوداني لإيران ولقائه بالسيد الخامنائي أكدت أنها ليست نمطية كسابقاتها وتكتسب توجّهاً عراقياً فاعلاً
زيارة السوداني لإيران ولقائه بالسيد الخامنائي أكدت أنها ليست نمطية كسابقاتها وتكتسب توجّهاً عراقياً فاعلاً
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

الزيارات لكل دول العالم يجب أن تخضع لشرطها وشروطها .. سيادة العراق ومصلحة شعبه أولوية في كل المباحثات

متابعة رئيس الوزراء لعمل ونشاط الوزراء والمحافظين أكثر من ضرورية لأنها ستكشف نقاط القوة والضعف في الأداء وعندها يتم الحساب أو التكريم

مطالبات بإعادة النظر بقانون الاستثمار ومعالجة الأخطاء الكارثية في كل المشاريع الاستثمارية والعقود المبرمة .. كفى دلالاً

الشعب يسأل ممثليه : “البرلمان” (إمفتّح .. إمعزّل؟) .. تذكّروا بأن عدم انعقاد الجلسات مخالف للشرع والقانون 

كتب رئيس التحرير

تشير الدلائل بأن الزيارة التي قام بها السيد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني الى العاصمة الإيرانية طهران ولقائه بكبار المسؤولين الإيرانيين وعلى رأسهم المرشد الأعلى في إيران السيد علي الخامنئي والرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي تختلف تماماً عمّا سبقها من زيارات لرؤساء وزراء عراقيين سابقين وخرجت تماماً عن النمطية التي كانت تسود مباحثاتهم حيث تباحث السوداني مع الجانب الإيراني بشأن قضايا وملفات حيوية جداً لاسيما الملف الأمني والتبادل التجاري إضافة الى ملفي المياه ومواجهة تحديات التغيّر المناخي وآثاره الأقتصادية. كما أكد السوداني على عدم السماح باستخدام   أراضي العراق لتهديد أمن أي دولة جارة لاسيما الجارة إيران وضرورة التعاون معها في جميع المجالات .. أن الزيارات لكل دول العالم يجب أن تخضع لشرطها وشروطها وأن سيادة العراق خط أحمر وأن مصلحة شعبه أولوية في كل المباحثات مع الآخرين مهما كانت درجاتها ومستواها. وفي قضية أخرى لابد من التأكيد على أن متابعة رئيس الوزراء لعمل ونشاط وزراء حكومته والمحافظين باتت أكثر من ضرورية لأن من شأن ذلك أن يتيح لرئيس الوزراء اكتشاف نقاط القوة والضعف في الأداء وفي ضوء ذلك يمكن أن يكرّم المجتهد في عمله ويُحاسب المقصر وليأخذ كل مسؤول استحقاقه .. وهناك قضية جديرة بالتصدّي لها تلك هي وجوب إعادة النظر بقانون الاستثمار المعمول به حالياً لأن فيه ثغرات وينطوي تطبيقه على آثار كارثية حقيقية وفي ضوء ذلك نقول أنه آن الأوان لمراجعة كل المشاريع الاستثمارية وإخضاع جميع عقود الاستثمار الى تدقيق وأن واحداً من الاخطاء هي أن تلك الاستثمارات يجب ألا تتركز في مركز العاصمة بغداد وتستحوذ على الفضاءات والتجاوز على التصميم الاساسي للعاصمة مع ملاحظة أن المستثمر يحصل الآن على قرض وعلى قطعة أرض بسعر بخس ثم يقوم ببيعها بأسعار خيالية جداً .. وفي الختام نشير الى أن شعبنا العراقي يسأل ممثليه أي البرلمانيين الـ (329) ويقول لهم هل أن البرلمان « إمفتّح .. لو  إمعزّل» وعلى النواب أن يتذكروا أن انعقاد جلسات البرلمان يجب أن يكون بواقع يومي نظراً لحجم التحديات ونظراً لعدد القوانين النائمة على رفوفه منذ سنوات طويلة وهي قوانين لاشك تهم المواطنين ويبقى السؤال : هل يدرك النائب بأنه عندما لا يحضر جلسات البرلمان فإنه مخالف للشرع والقانون وأن  راتبه الشهري وأمتيازاته حرام .. ثم حرام.
 

المشـاهدات 449   تاريخ الإضافـة 30/11/2022   رقم المحتوى 39448
أضف تقييـم