الثلاثاء 2024/2/27 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الشاعر الغنائي عدنان هادي يفتح قلبه لـ(البينة الجديدة): الأغاني الجديدة فيها الصالح والطالح
الشاعر الغنائي عدنان هادي يفتح قلبه لـ(البينة الجديدة): الأغاني الجديدة فيها الصالح والطالح
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

حاوره – وسام نجم
يقول انه بدأ بالكتابة مبكرا وهو في الخامس الابتدائي .. كونه من عائلة تحب الشعر ..انه الشاعر الغنائي العراقي عدنان هادي ، وهو يفتح قلبه لـ(البينة الجديدة) يقول : شربت الشعر وتذوقته من والدي واعمامي لذلك اول ما بدأت اقرأ واكتب.. كتبت الشعر وذلك بداية السبعينيات ولكن بدايتي الصحيحة في الثمانينيات كتبت للمطربين بعض الاغاني وبدأ حضوري في الساحة الفنية في وقتها.

*كيف بدأ «عدنان هادي»  بكتابة الشعر؟
- انا واحد من خمسة اخوان كنت اسكن في بغداد مدينة الثورة الصدر حاليا  خريج كلية الاداب ومتزوج ولي ثلاثة ابناء. وعملت في اذاعات كثيرة منها.. اذاعة بغداد. صوت الجماهير.. اذاعة الشباب.. تلفزيون واذاعة السلام وقناة الديار وبرنامجي المشهور اهل الدار.. واخر اذاعة عملت بها .. اذاعة دجله لمدة ثمان سنوات وبرنامجي الشهير.. بستان الشعر.
* لمن كتبت ؟
- كتبت لكل المطربين العراقيين وهم :  حاتم العراقي ، حبيب علي ، باسم العلي ، قاسم السلطان ، ماجد المهندس ، محمد عبد الجبار، مهند محسن ، دالي ،غزلان ، حسام الرسام ، صلاح حسن ، صلاح البحر ، عبد فلك ، احمد الصياد ، جلال خورشيد ، صباح محمود ، محمود انور، سيناء، اكرم الرحال ، رضا العبدالله ، رباب ، رضا اللبناني.  عمر العبد الله الاردني ، ملحم زين ، عبد الله الرويشد ، والفنانين الكبار، سعدي الحلي ، وياس خضر، حسين نعمة ، محمد السامر ، عادل المختار، عادل عكلة. 
* هل ندمت يوما ؟
- ندمت لأني اعطيت اغان لبعض المطربين ولم تحقق نجاحا لعدم تصويرها .. هو هذا الندم فقط.
 *هل برأيك يوجد تفاوت بين المدراس الشعرية بين العراق والوطن العربي؟
- اكيد هناك تفاوت كبير بيننا وبين العرب.. طبيعتنا ومناخنا ومشاكلنا واسلوبنا بالحياة تختلف عنهم كوننا شعبا عريقا بالادب والشعر والاعلام والادب العربي ايضا، الشعر الذي نكتبه به «دسومة» واصالة لا شبيه له ومميز لذلك اشتهرت الاغنية العراقية في الوطن العربي، والسبب كونه قريبا من القلب.. مع كل الاحترام للشعر العربي وانا اضع الموضوع الجيد والمفردة الجديدة اول اهدافي في كتابة النص ولا اهتم بالسائد وماذا يريد الشارع انا اكتب للذواقين والتاريخ ولا اريد التاريخ يكتب عني شيئا سيئا واريد ان اجعل الاغنية العراقية اغنيةراكزة ومحترمة ورسالة للاجيال لأن الاغنية هي توجيه مباشر للشباب فتؤثر به ويتإثر، بها.. ووفقني الله لذلك والحمد لله.. ويجب ان يكون امينا بنقل كل شيء يحدث ببيئته ولكن لا يتصيد بالماء العكر والشعراء العراقيون الحمد لله نقلوه بأمانه الا ماندر.. تعرف ان لكل قاعدة شواذا... ان اقدم شيئا يشرفني اولا . وان اكون قدوة للاجيال الجديدة في رصانة ما اقدمه من اغان باقية في ذاكرة الناس وان يكتب عني المنصفون ويعطوني حقي اذا كان لي حق.. اكثر الشرائح المظلومة والمهمشة هم الشعراء وليس هناك اي دعم حكومي لهم بل العكس يعرقلون اي شيء ايجابي لهم.. وليس هناك اي دعم للفنانين بشكل عام .. الشعر حاله حال كل شيء بالدنيا لابد ان يحصل به تغيير وان يحدث لكن بالمعقول ليس من الحداثة ان تدخل كلمات مثيرة وخادشة وفيها من الايحاءات الكثيرة فهذا ليس حداثة هذه اساءة للشعر والمجتمع اما الاغاني الجديدة ففيها الصالح وفيها الطالح ولكن الطالح هو البارز مع الاسف ولكن الامل الكبير بالشعراء الرائعين والملتزمين والفنانين المثقفين في تغيير الوضع كل الشعراء الجيدين والملتزمين هم قدوتي .حتى وان كانوا من جيلي....ورحم الله النواب والكاطع  وعريان واطال الله بعمر كريم العراقي وكاظم السعدي.. وحسن الخزاعي.. لكل العراقيين  اقول لهم..ماكو اعز من الوطن .. خليك مع العراق.. العراق وبس... شكرا  لكم على هذا اللقاء ولتواصلكم مع المبدعين من بلدكم في كل مكان .
 

المشـاهدات 185   تاريخ الإضافـة 11/01/2023   رقم المحتوى 40231
أضف تقييـم