الإثنين 2024/2/26 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
“ايكونوميست” تحذّر من ربيع عربي جديد شرارته غزة .. الإنفجار قادم
“ايكونوميست” تحذّر من ربيع عربي جديد شرارته غزة .. الإنفجار قادم
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

المحكمة الاتحادية تصدر أمراً ولائياً باستمرار الصلاحيات المالية والإدارية التي تدار بالوكالة

باقري في بغداد يقترح إجراء مناورات حدودية مشتركة بين العراق وإيران .. ووفد نيابي عراقي يصل طهران

من (3) محاور .. الحشد والجيش ينفذان عملية أمنية جنوبي نينوى

الجهد الخدمي يعلن شمول (9) مناطق جديدة بأعمال التأهيل في الديوانية

كتب المحرر السياسي

   نشرت مجلة «إيكونوميست» البريطانية مقالاً تحدثت فيه عن تحولات حاسمة يواجهها المسلمون جراء الحرب في غزة، وأن ما يحصل من أحداث قد يشعل «ثورة إسلامية في الشرق الأوسط».وذكر تقرير «economist» أن التغيرات الدينية والسياسية والاجتماعية الكبيرة قد تؤثر في تغيير واقع الشرق الأوسط وسكانه البالغ عددهم 400 مليون نسمة.وطرحت المجلة تساؤلات عما إذا كانت عملية طوفان الأقصى، يمكن أن تغير من واقع المنطقة وتساهم في تحفيز ما وصفته بالإسلام السياسي.وترى «إيكونوميست» أنه من الضار جداً (حسب زعمها) أن تفعل الحرب في غزة مثل ما فعله الربيع العربي من تأجيج جذوة التغيير الشامل بما فيه التغيير الديني من أجل الخلاص المجتمعي.وأرجعت المجلة رأيها فيما وصفته فشل الإسلام السياسي وضآلة ما بذله أتباعه في معالجة الضائقة الاقتصادية العميقة في البلدان التي سيطروا فيها على السلطة حسب زعمها.ومن هنا طرحت إيكونوميست تساؤلاً: «كيف سيتطور الإسلام السياسي ردا على الحرب في غزة؟ وهل من الممكن أن يظهر جيل جديد من المتطرفين؟».وترى المجلة في طرحها المنحاز ضد الدين الإسلامي وفق وصف متابعين، أن المشاكل الاقتصادية، وسوء الإدارة، والاستبداد الخبيث، كلها توفر أرضا خصبة للعودة إلى التطرف، حسب زعمها.وتابعت «إيكونوميست» بأن الحكومات الحالية في الشرق الأوسط تعمل على قمع أي عودة “لهذا التطرف” حسب زعمها، لأنهم يرون أن إحياء الإسلام السياسي يمثل تهديدا لأنفسهم بقدر ما يمثل تهديدا للغرب. ونقلت المجلة عن علي باكير، الخبير في الإسلام السياسي لدى مركز الأبحاث الأمريكي «أتلانتك كاونسل» قوله: «احذروا الهدوء. يمكن أن ينذر بالانفجار القادم فلدى الإسلاموية عادة الارتداد».وأشارت إيكونوميست إلى أنه بعد الحرب على غزة “قد تظهر نزعة قتالية ستشتد من قبل المسلمين وتجعل السنة والشيعة يتوحدون ضد أعداء الدين” حسب وصفها.ودعت المجلة إلى «إبقاء الإسلام السياسي هادئا إلى حد معقول ورأب الصدع بين إسرائيل والفلسطينيين ومعالجة الأمراض الاجتماعية والاقتصادية التي يتغذى عليها الإسلاميون” وفق زعمها. على صعيد آخر أصدرت المحكمة الاتحادية العليا، امس الاحد، أمراً ولائياً بإستمرار الصلاحيات المالية والإدارية لمؤسسات الدولة التي تدار بالوكالة لحين حسم الدعوى.وذكر إعلام المحكمة في بيان أن «المحكمة الاتحادية العليا أصدرت أمراً ولائياً بإيقاف تنفيذ عبارة (تقوم الدوائر المعنية بإيقاف جميع المخصصات المالية والصلاحيات الإدارية في حالة استمرارها بعد التاريخ المذكور) في المادة (71) من قانون الموازنة العامة الاتحادية رقم (13) لسنة 2023 مع بقاء التزام الحكومة بتنفيذ ما ورد في المادة المذكورة.بخصوص إنهاء العمل بالوكالة ولحين حسم الدعوى المقامة أمام هذه المحكمة بالعدد (223/اتحادية/2023) للطعن بدستورية المادة آنفة الذكر وذلك لضمان استمرار عمل المرافق العامة وعدم تعطيلها. وفي التطورات ايضاً ناقش وزير الدفاع ثابت محمد سعيد العباسي، امس الاحد، خلال استقباله رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، تطوير العلاقات العسكرية بين بغداد وطهران.وذكر بيان ل‍وزارة الدفاع أن «وزير الدفاع ثابت محمد سعيد العباسي، التقى في مقر الوزارة صباح امس الاحد ، رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري».وجرى خلال اللقاء الذي حضره كبار القادة والضباط في وزارة الدفاع بحث جملة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين العراق والجمهورية الإيرانية الإسلامية، خاصة ما يتعلق منها بتطوير العلاقات العسكرية بين بغداد وطهران.ومن جانبه، قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري: على الصعيد الأمني، ليس لدينا أي مشاكل مع العراق، هذا البلد صديق وجار لنا ونحن نسير على طريق تطوير التعاون العسكري.وذكر رئيس أركان القوات المسلحة: في الوقت الحاضر يدرس عدد كبير من طلاب الجيش العراقي في جامعات قواتنا المسلحة، وفي المقابل هناك احتمالية لتواجد طلاب القوات المسلحة الإيرانية في العراق.وصرح باقري أنه سيكون لدى البلدين اتصالات عملياتية وتعليمية مختلفة وأوضح: خلال هذه الرحلة، سنناقش ونراجع هذه المجالات مع قيادة العمليات المشتركة العراقية والمسؤولين العراقيين الآخرين، أعتقد أنه سيتم وضع الأساس للتطوير السليم للعلاقات في هذه الرحلة.ووصل بغداد أمس الاول السبت، رئيس أركان الجيش الإيراني محمد باقري على رأس وفد سياسي عسكري رفيع المستوى من إيران، تلبية لدعوة رئيس أركان الجيش العراقي.وبحسب وكالة الأنباء الايرانية الرسمية «فارس» ان «الزيارة الى بغداد ستستمر 3 أيام وسيلتقي باقري بكبار المسؤولين السياسيين والعسكريين العراقيين ومنهم رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية».وأوضحت، أن «محادثات رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الايرانية مع المسؤولين العراقيين تتمحور حول قضية مكافحة الإرهاب والتطورات الاقليمية والعلاقات الدفاعية الثنائية، والتعاون الحدودي. في وقت وصل وفد نيابي عراقي برئاسة النائب الأول لرئيس البرلمان محسن المندلاوي، امس الاحد، إلى العاصمة الإيرانية طهران.وذكر المكتب الإعلامي للمندلاوي في بيان أن «وفداً نيابياً برئاسة رئيس مجلس النواب بالإنابة محسن المندلاوي، وصل إلى العاصمة الإيرانية طهران».وأضاف، أن «هذه الزيارة جاءت تلبية لدعوة رسمية مقدمة من قبل مجلس الشورى الإسلامي الإيراني، وتستمر لمدة يومين».وأشار إلى، أن «الوفد سيجري عدداً من اللقاءات مع مسؤولين ايرانيين، وسيركز خلال الزيارة على تعزيز التعاون لمواجهة التحديات القائمة ودعم التنسيق المشترك في المجالات التي تخدم الشعبين العراقي والإيراني. وفي الشأن الأمني نفذت قوة من اللواء 58 في قيادة عمليات نينوى للحشد الشعبي والجيش، أمس الأحد، عملية أمنية واسعة جنوبي محافظة نينوى.وذكرت مديرية اعلام الحشد الشعبي في بيان :شرع اللواء ٥٨ في الحشد الشعبي بالاشتراك مع الجيش بعملية امنية من ثلاثة محاور في جبال قرة جوخ المحور وتل الغزال والمناطق المحيطة ومحور الزاب السفلي باتجاه منطقة سركلان حيث تم تفتيش وتأمين ما يقارب ٤٥كم. على صعيد آخر اعلن الجهد الخدمي والهندسي عن شمول (٩) مناطق جديدة باعمال التأهيل في محافظة الديوانية.وقال رئيس فريق الجهد الخدمي والهندسي في الديوانية محسن حمزة انه ضمن البرنامج الحكومي في تقديم الخدمات للمناطق المحرومة والتي تقع خارج التصميم الاساسي للمدن سيتم قريبا تأهيل ٩ مناطق جديدة في احياء الميكانيك والاكراد وسيد محمد في مدينة الديوانية اضافة الى /٦/ مناطق اخرى في قضاء الحمزة الشرقي.واضاف « ان الاعمال ستنفذ ضمن خطة ٢٠٢٣ للجهد الخدمي، وان التاهيل يشمل المجاري والماء والكهرباء والتبليط والارصفة الجانبية وغيرها من الخدمات.

المشـاهدات 270   تاريخ الإضافـة 04/12/2023   رقم المحتوى 43383
أضف تقييـم